• To-Go

أشهر الأكلات المصرية


يشترك المطبخ المصري في أوجه التشابه مع طعام منطقة شرق البحر المتوسط ​​والمأكولات التركية ، مثل الخضروات المحشوة بالأرز والشاورما والكباب والكفتة.


كشري


يعتبر الكشري من الأطباق الأكثر إنتشارا في مصر منذ أكثر من مائة عام و هو عبارة عن طبقات من الأرز و العدس و المكرونة وصلصة الطماطم والبصل والثوم والحمص ,

يظن البعض أن الكشري أكلة مصرية و لكنها ليست كذلك علي الاطلاق.

ففي عام 1914 عند مجئ الجنود الهنود مع القوات البريطانية أثناء الحرب العالمية الأولي عرف الكشري في مصر و أنتشرت هذه الأكلة في القاهرة و كانت عبارة عن الأرز و العدس فقط , ثم أضاف إليها الإيطاليين الذين كانوا يسكنوا مصر في ذلك الوقت المكرونة.

و مع الوقت أضاف المصريين عليه الصلصة و الدقة و البصل المحمر و الحمص و أصبح منذ ذلك الوقت الكشري علامة مصرية في المطبخ المصري..

Koshari

الفول المدمس

واحد من أهم الأكلات الشعبية في مصر, ويعود أصوله الي القدماء المصريين , تختلف طريقة إعداده من محافظة لأخري فيمكن إعداده بالزبدة أو صلصة الطماطم أو الطحينة والبسطرمة أو البيض المسلوق والمقلي و يقدم دائما في وجبة الفطور بجانب الخبز المصري.



فلافل "طعمية"

تعد الطعمية من الأكلات الشعبية و السريعة في مصر.
تصنع الطعمية او (الفلافل) من الفول المدشوش ثم تخلط فيما بعد لتصنع عجينة هشة و تقلي في الزيت.
يقال أن أصول الطعمية تعود إلي بلاد الشام وانتقلت إلى المطابخ العربية بعد ذلك، أما اليهود فيؤكدون أن الفلافل عبرية المنشأ.
وهناك رواية تقول إن الأقباط المصريين أول من اخترعوا هذه الأكلة، فقاموا بإستبدالها باللحوم في أوقات الصيام و بالتالي كانت لها مكانة كبيرة لديهم، وانتشرت الفلافل من أقباط مصر إلى بلاد الشام.

بينما تقول بعض الروايات إن الفلافل أكلة فرعونية الأصل بأدلة كثيرة منها أن إسمها مكوّن من ثلاثة أجزاء "فا" "لا" "فل" بمعنى ذات الفول الكثير.


فتة

تتكون الفتة من طبقات من الخبز المحمص و الأرز و صلصلة طماطم بثوم و خل و ينثر عليها قطع من اللحم.
تعد الفتة من أشهر وأهمالأطباق في عيد الاضحي عند المصريين و العرب و عند المسيحين بعيد القيامة.
سميت الفتة بهذا الإسم لأن اساس الفتة من الفت و يعني تكسير الخبز لفتات صغيرة و تكسيرة في المرق.
أختلف البعض في أصولها فإعتقد البعض أن أصلها عربي أو عثماني و البعض الآخر إعتقد ان اصل الفتة فاطمي.

و لكن في إحتفالات و أعياد المصريين القدماء كان يقدم هذا الطبق ولكن بدون الأرز فكان عبارة عن مرق و لحم و خبز مفتت .



ملوخية

أكلة مصرية قديمة منذ القدماء المصريين كانوا يظنون أنها عشبة سامة و لكن عندما احتل الهكسوس مصر، أجبروا المصريين على تناولها و كانت المفاجأه إنهم وجدوها غير سامة و مذاقها طيب .
في عهد الخليفة الحاكم بأمر الله أصدر قرارا بمنع أكل الملوخية على عامة الناس بسبب عشقه للملوخية، وجعلها أكلة الأمراء والملوك، فسُميت "الملوكية"، ثم حرف هذا الاسم إلى "الملوخية".
انتقلت الملوخية بعد ذلك إلى البلدان العربية، يتم طهيها بتقطيع أوراق الملوخية و وضعها مع شوربة الدجاج أو لحوم البقر أو الأرانب و يضاف إليها الكزبرة و الثوم وتقدم مع الخبز أو الأرز المصري , وتختلف أيضا طريقة إعدادها من محافظة لأخري .​​

بصارة

تعد البصارة من الأطباق النباتية الغنية بالبروتين.
عرفت البصارة منذ العصر الفرعوني ،و تصنع من الفول و يخلط معها العديد من الأعشاب مثل البقدونس، الشبت، الكراث، الفاصوليا المدشوشة، البصل، الفلفل الأخضر أو الفلفل الحار الأخضر، الكزبرة الخضراء الطازجة.​​.


محشي

المحشى ليس من الأكلات المصرية كما يعتقد البعض ، ولكن دخل إلى مصر أثناء الحكم العثمانى، فهو أكلة تركية الأصل كان يعرف باسم "دولمة"، ولكن أضاف المصريون الخضراوات إلى خلطة الأرز المتبلة ،ولم يضيفوا اللحم المفروم إلى الأرز كما في الأكلة الأصلية له حتى أصبح أكثر شهرة بأنه من الأكلات المصرية ولا تخلو منه مائدة المصريين في جميع المناسبات .


حمام محشي

يعتبر الحمام المشوي من الأكلات المفضلة للمصريين.
يقدم مشوي و محشو بالأرز او بالفريك.

بابا غنوج

يعتبر بابا غنوج من المقبلات علي السفرة المصرية .
يصنع بابا غنوج من الباذنجان المشوي المقشر ثم يخلط مع الطحينة وعصير الليمون والملح والفلفل والبقدونس والكمون يوضع عليه زيت الزيتون. ويقدم مع الخبز المصري البلدي.


فطير مشلتت

من أقدم الفطائر التي عرفها التاريخ يرجع تاريخه إلي ستة ألاف عاما.
أول من صنعه هم الفراعنة ، وكانوا يضعونه بجانب الموتى فى المقابر.
و كانوا يقدموه قرابين للآلهة فى المعابد لأنه كان يصنع من أغلى المواد الغذائية التى عرفها المصرى القديم كالدقيق والسمن والعسل الفاخر
ويرجع أصل تسميته ب"المشلتت" إلي أنه سمى قديما بالفطير "الملتوت" وهى كلمة فرعونية تعنى "المطبق" وذلك لأنه يصنع من طبقات عديدة من العجين .
في الوقت الحالي هناك أصناف اخري من الفطير ممكن ان يوضع عليه خضروات او يصنع كحلويات و يوضع عليه السكر و المربي.


فسيخ

من الاكلات الموسمية في مصر يقدم فقط في شم النسيم (عيد الربيع).
يرجع أصول الفسيخ إلي الفراعنة, فكانوا يقومون بتجفيفه و تمليحه و اخترعوه اثناء حكم الاسرة الخامسة كنوع من تقديس النيل و الاحياء المائية التي تسكن في النيل .

شوربة القلقاس

يشتهر اعداد القلقاس خلال الاحتفالات المسيحية القبطية (عيد الغطاس) ​​,

يتم تقشيره وتقطيعه ويطبخ في مرق اللحم مع عصير الليمون والكزبرة ويقدم مع الخبز المصري .


حواوشي

هو عبارة عن لحم مفروم ومتبل بالبصل والتوابل والشطة والفلفل الحار ويوضع بين راقين من العجين الأبيض أو العيش البلدي ويدخل الفرن.

يختلف الحواوشي الأسكندراي عن الحواوشي في القاهرة حيث أن الحواوشي الأسكندراني يتم حشو اللحم بالعجين بينما في القاهرة يتم حشو الخبز البلدي باللحم المفروم .​


سمك صيادية

تشتهر محافظات الإسكندرية، بورسعيد، و السويس بهذه الأكلة.
فهو طبق من المأكولات البحرية المطبوخة من السمك مع الأرز وصلصة البصل / الطماطم ثم يخبز في طاجن في الفرن.

كباب و كفتة و طرب

كباب عبارة عن مكعبات اللحم المشوي ، عادة تصنع من لحم العجل أو لحم الضأن، وعادة ما تقدم مع الخبز المصري ومجموعة متنوعة من السلطات الخضراء و سلطة الطحينة و بابا غنوج.
اما كفتة الطرب فتعتبر من أغلى أنواع المشويات التى تبيعها محلات الحاتى ومحلات المشويات الكبرى لأنها صعبة بعض الشئ وخصوصآ أنها تتطلب وجود منديل الخروف الذى يعتبر أهم ما يميز الطرب​.

الحلاوة الطحينية

هو غذاء مشترك في منطقة الشرق الأوسط بأكملها , وهى مصنوعة من عجينة حلاوة السمسم , ويمكن أن تخلط باللوز أو الفستق أو الجوز أو الصنوبر أو القشدة المخفوقة ,
وهو الغذاء الرئيسي المشترك بين المصريين كوجبة خفيفة في الافطار أو العشاء,

كشك

يصنع الكشك من دشيش القمح واللبن الرائب .
يعتبر الكشك من الأكلات الأصيلة في المطبخ المصري , يرجع أصله إلى بلدان المشرق وآسيا الوسطى، الأناضول، وليس كما يعتقد البعض أن أصلها مصري, تختلف طريقتها من بلد لأخرى باختلاف الإضافات.​

الحلويات


أم علي

​تعتبر "أم علي" من ألذ الحلويات المصريه. حلى غنية بالمكسرات على أنواعها، تتميز بطبقة من عجينة البف المنقوعة بالقطر، ويمكن استبدالها بالتوست أو الكرواسان، تغطّي بطبقة من القشدة وتخبز في الفرن.​
وسميت بهذا الاسم نسبة إلى "أم علي" زوجة عز الدين أيبك، أول سلاطين المماليك بعد الأيوبيين.

كنافة

تعد من الحلويات المعروفة في مصر وبلاد الشام وتركيا ,
صنعت خصيصا كونها طعام للسحور مضاد للجوع لحاكم مصر في الدولة الأموية "معاوية بن أبى سفيان" ، و ظلت لفترة طويلة طعام للأغنياء فقط إلي أن جاء الفاطميون و أصبحت اكلة شعبية .
تم ربطها بحلوي رمضان, يتم خلطها مع الزبدة أو الزيت وتحشي بالمكسرات أو القشدة أو كلاهما معا وبعد النضج يصب عليها العسل أو شراب السكر.​
يعتقد الكثير أن أصلها تركي أو شركسي و لكنها ذكرت في شعر العربي القديم أن الكنافة أكلة رمضانية شهيرة.​


صوابع وينب و بلح الشام.

من الحلويات الشهيرة في مصر و المرتبطة إرتباط وثيق برمضان.
أصل صوابع زينب مصري أصيل إذ أرتبطت بالظاهر بيبرس فبعد إنتصاره علي المغول أمر بعمل حلويات توزع في شوارع مصر و كان من ضمنها صوابع زينب و سميت بزينب نسبة إلي الطباخة وقتها و التي أصبحت زوجة الظاهر بيبرس فيما بعد.
أما بلح الشام فأصله سوري و أنتقل إلي مصر .
تقلى صوابع زينب و بلح الشام في الزيت وتغمّس بالقطر او الشراب السكر مباشرةً بعد القلي.


لقمة القاضي (الكرة الذهبية)

تعرف لقمة القاضي بتسميات عديدة فالبعض يسميها عوامة أو زلابية أو لقيمات أو بقلاوة .
جاءت تسميتها من بغداد كان القضاه في العصر العباسي يعملوا طيلة اليوم و كانوا يعتقدون إنهم إن لم يأكلوا فسيستصعب عليهم إكمال أعمالهم و في نفس الوقت إذا أكلوا أكل دسم سيصعب عليهم التركيز فكانوا يريدون أكلة تعطي لهم الطاقة ليواصلوا العمل فكانت لقمة القاضي هي الحل و بالتالي أطلق عليها "لقمة القاضي" لأنها مصنوعة علي شكل كريت صغيرة و أعتبرت كوجبة خفيفة لهم..

بسبوسة

من الحلويات المصرية الشهيرة .
يقال إن أصلها تركي عثماني إنتقلت إلي سوريا و من سوريا إلي كل البلاد العربية, كما إن هناك رواية أخري تقال إن أصولها مصري قديم و النقوش الجدارية بتثبت تقديم نوع هذه الحلوي إلي الملك و الملكة الأم .

سميت بسبوسة لأن معني البس هو إضافة السمن للدقيق و عجنها معا ليتكون العجين منهما. .


المنين المصري

​​تصنع من عجينة طرية محشوة بعجينة التمر (العجوة)، وهو تقدم في المناسبات والأعياد كحلى بجانب الشاي و القهوة,

قطايف

حلوى رمضانية مشهورة فى مصر ، هناك تضارب كبير حول أصولها، فبعض الروايات تقول إنها تعود إلى العصر العباسي، وبعضها يرجعها إلى العصر الأموي، وهناك روايات أخرى ترجعها إلى العصر الفاطمي،علما بأن أول خليفة أموي أكل القطايف كان
"عبد الملك بن مروان".
سميت بالقطائف لأن ملمسها مثل القطيفة , و يقال أن أحد أصحاب محلات الحلوي قديما ابتكر فطيرة محشوة بالمكسرات وقدمها بشكل جميل مزينة فى صحن كبير فأقتطفها الضيوف و لذلك سميت بالقطايف.

الكحك

يرتبط إرتباطا وثيقا بالاحتفال بعيد الفطر و هو عبارة عن عجينة محشوة بالعجوة اوالملبن و ترش طبقة سكر مطحون فوقها.
يقال أن أول من قدم الكحك للمصرييين هم الفاطميون و لكن من قبل الفتح الإسلامي كان الكحك موجود في الحضارة المصرية القديمة.
سبق الطولونيون الفاطميون في إعداد الكحك حيث كان يصنع في قوالب خاصة و يكتب عليه "كل و أشكر" ,
في عهد الدولة الفاطمية كان الخليفة الفاطمي يوزع الكحك علي عامة الشعب و كان مرتبط وقتها بالأعياد و تفرغت المخابز خصيصا لصناعة الكحك قبل الأعياد.
إنتقل بعد ذلك الكحك من مصر إلي بلاد الشرق الأوسط .​

المشروبات


شاي

يشتهر المصريين بشربهم للشاي في أغلب أوقاتهم في الصباح و بعد تناول الطعام و في المساء.
هناك عدة طرق لصنع الشاي فهناك الشاي بلبن و هناك الشاي الكشري (غلي الشاي مع الماء) و هناك الشاي بالنعناع.

العرقسوس

من المشروبات ​المصرية الشهيرة, و بالرغم من إنه متواجد علي مدار العام إلا إنه مرتبط إرتباطا وثيقا بشهر رمضان.

قمر الدين​

من المشروبات ذات االمذاق الشهي, فهو عبارة عن رقاقات من المشمش المجفف المضاف إليه السكر يتم إذابته في الماء ليصبح عصير.
يكثر المصريين من تناوله في رمضان علي وجه الخصوص و هناك طريقتين له إما يؤكل مثل المهلبية أو يشرب كعصير.

logo_transparent_background.png

© 2023 by Going Places. Proudly created with Wix.com